الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصائد للشیخ حسین الاکرف ....

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:35 pm

تعاهدنا بأن نبقى على العهد
10 محرم 1428 – مأتم بن سلوم
الشيخ حسين الأكرف
تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد
نحيب الليل عالي .. ووجه الحزن أسود
وما أقسى الليالي .. على آل محمد
وهل قرت بزينب .. لياليها المهولة
بحيث الليل يتعب .. إذا أرخى سدوله
فبدئاً بالمدينة .. وكم عاشت حزينة .. على راعي السكينة
تخيلها .. تأملها .. تسيل الروح بالخدِ
تناديه .. وتبكيه .. لقد أفجعت يا جدي
تقطعنا .. وقد ضعنا .. بليل اليتم والوجدِ
وهل تدري .. بما يجري .. على أبناك من فقدِ
مروراً قبل عاشر .. على دار البتوله
ومنها الضلع مكسور .. وهذي أي ليلة
بها الحوراء باتت .. بجمر من أنينِ
وكالزهراء ماتت .. على ذبح الجنينِ
ولما شيعوها .. عليها أفجعوها .. بليلٍ ضيعوها
ومن جرح .. إلى جرح .. ظلام الليل ألقاها
ومن يتم .. إلى يتم .. رمتها كف دنياها
وما قرت .. وقد فرت .. إلى الكرار عيناها
وكم ترنو .. بها يحنو .. وبالمحراب أدماها
×××
يا ليل عد من أساكَ الفجيعِ
واغسل من الدمع حزن البقيعِ
فزينب قد تشظت .. واستفاضت .. بالمحن
وناحت من لهمي .. يبن أمي .. يا حسن
وما باليدِ .. أيا كبدِ .. أنا والأسى .. على موعدِ
قد سممتني عليك الليالي
مالي الأسى يبن أمي ومالي
وكانت تتلوى .. بين بلوى .. وهموم
وقلب لأخيها .. ذاب فيها .. بالسموم
تمر الليال .. عليها جبال .. وأوجاعها .. تفوق الخيال
×××
أيام .. كلها آلام .. كلها أحلام .. لم ترى النور
عاشتها .. بالأسى حاطتها .. كربلا زادتها .. للشجى طورا
يا صبراً .. صاغ فيها قبراً .. في الضلوع دهراً .. كان محفورا
واويلاه .. أي قلب يبلى .. في حناياها .. لا زال مفطورا
وقد جائت إلى الطفِ .. ومن يطفي مآسيها
عسى قلبي لها يُلقى .. لكي يبقى يسليها
ألا يا ليل يكفيك .. وكم بلوى بقت فيك
توافيها بهم .. وبالصبر توافيك
يا حوراء .. أقبلت عاشورا .. والجراحات تورى .. كالبراكينِ
والليل .. والقنا والخيل .. والأسى والويل .. في الشرايينِ
كم تجري .. مهجة بالنهرِِ .. بين جيش الكفرِ .. والصياوينِ
لا تدمي .. عينكِ بالهمِ .. يا فداك دمي .. ارحمي عيني
أنا أدري بكِ زينب .. إذا ينصب لك مدمع
تكاد السبع أن تهوي .. يكاد العرش أن يجزع
غداً يوم المجازر .. غداً تبلى السرائر
ألا رفقاً بزينب .. ألا يا ليل عاشر
×××
يا ظلام الدجى .. هذه نينوى
والردى في الدماء .. والنحور استوى
بالخيام تحوم المنايا .. وغداً سوف تهوي الضحايا
والحسين غداً سوف يمضي .. ساعد الله أم الرزايا
آخر العهد هذا .. بوجه الحسين
بالقنا هل لكِ .. تنظريه بعين
ثم ترمي رياح الليالي .. ليلة مثل وزن الجبالِ
ليس في الخدر إلا اليتامى .. وهو من سيد الكون خالي
×××
تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد


في حيرة وكلي أوجاع .. اجيت أسأل حزنكم
سؤال بقلبي هالساع .. أريد جوابه منكم
من اللي عنده مولود .. اجاله بالسلامة
إذا هالليلة موجود .. وجب دمعه يتهامى
لو أن أحجي له ساعة .. ويشاركني بسماعه .. ويثيب الله افتجاعه
مثل هاليوم .. صباح الشوم .. جرت في كربلا حجاية
أوصلها .. وأفصلها .. وخلك حاضر ويايه
يا شيعي جان .. قبل أزمان .. طفل بيه الحسن آية
يفيض بنور .. وعمره شهور .. طفل أعذب من المايه
يا تارك طفلك وجيت .. تذكر شلي فعلته
قبل لا تترك البيت .. على صدرك حملته
طفل ما كمل العام .. يجذبك من تشوفه
في عينه تشدك أحلام .. ولا ودك تعوفه
وفي هالحالة العجيبة .. أخبرك بمصيبة .. غريبة اش قد غريبة
وسط صيوان .. أبو حيران .. رضيعه مهيج أحزانه
يسمعه ينوح .. يفت الروح .. ونوحه مغير ألوانه
لو ايجي له .. ولو ايشيله .. ويضمه بدفئ أحضانه
بعد يبجي .. ويظل يبجي .. ويبين يابس لسانه
×××
تدري الأبو من ومن هاليحمله
هذا الولي حسين وعبد الله طفله
يشوفه جمرة تمتد .. والعدو سد .. عالنهر
شسوي طفله ظامي .. ودمعه هامي .. يا قهر
حسين .. واحسين .. حسين .. واحسين
طفلك يا شيعي شلي يريده بنوحه
بس من تضمه تسكن لهفة روحه
إمامك طفله ينحب .. جبده يلهب .. جم ضرام
أسف ما عنده قطرة .. يروي صدره .. يا حرام
حسين .. واحسين .. حسين .. واحسين
×××
يالتسمع .. من يمر المصرع .. حق عليك المدمع .. يجري من عينك
لا تغفل .. واستمع شل يحصل .. هذا هذا المقتل .. هيأ ونينك
من طفلك .. هالألم يوصلك .. يا صبر تتملك .. الله يعينك
يا الله .. والطفل عبد الله .. يالموالي والله .. تلطم جبينك
حمل طفله على ايدينه .. يراويهم تعب عينه
عساهم يعطفون عليه .. وين اللي يحس وينه
نخاهم من دليله .. يحن والله كفيله
أفاعي اش يهقى منهم .. ضمايرهم قتيلة
ما كمل .. نخوته وتأمل .. يا قلب يتحمل ..
لا كلمة .. لا عطف لا رحمة .. شنهي هاي الأمة
لو منعت .. والجواب امتنعت .. جنها بس ما سمع
ما تقدر .. والجرايم تسعر .. والضغاين تك
على الحسرة اجت حسرة .. عسى الله يساعد الزهراء
تمكن حرملة بسهمه .. يصوب للطفل نحره
ومن حسين اعتلت آه .. ورمى صوب السماء دماه
يا ربي اقبل رضيعي .. وينادي وارضيعاه
×××
كل قلب كل نحر .. منجرح بالسهم
كل أبُ كل طفل .. ليهم أهدي الألم
أهدي كل والدة تعز ابنها .. ترضى عالليلة صافي حزنها
يجري عبد الله قصة بلبنها .. ونحره ينبع دماء من جفنها
خل تشوف الملى .. وش فعل حرمله
ما رعى المصطفى .. ولا حفظ حرمه له
حرمله بسهمه عاف الرجولة .. وانتهك كل برائة وطفولة
حارب بفعله الله ورسوله .. والبتوله وأهالي البتوله
×××
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:35 pm

تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد
هدت السيوف والرماح .. وجه الغبرة دامي
والفرات انطفى وراح .. يجر ذنوبه ظامي
وظل مرمل حسين .. على الغبرة بونينه
وكل من شابح العين .. من اللي يحز وتينه
من اللي فاقد إحساس .. رجس من زمرة أرجاس .. يروح ويفصل الراس
أبو اليمه .. محد يمه .. وحيد انسلبت عزومه
يجر ونة .. اثر ونة .. ويخضب شيبه بدمومه
رمى بروحه .. على جروحه .. طريح بوسطة الحومة


بقى موسد .. تريب الخد .. عطيش وجبده محمومة
يون وراسه مكشوف .. من اللي يفري نحره
ولا واحد من الخوف .. شهر سيفه وتجرأ
لعند جسمه يقربون .. ويشوفونه بسكينة
من الرهبة يفرون .. إذا نظروا في عينه
في عينه الهادي يظهر .. في عينه الزهراء تزهر .. في عينه الوالي حيدر
محد يقدر .. من العسكر .. محد غير الشمر وحده
عدو ربه .. حجر قلبه .. عديم الغيرة شيرده
نوى ينحره .. وعلى صدره .. صعد بنعاله وتعدى
عدل راسه .. وأسف داسه .. ورفع رجله وركل خده
واحسيناه واغريباه
فداك نفسي يا أبا عبد الله
×××
فتح ولينا ونظر له يسأله
يالناوي بيه شنهو اللي تفعله
وش أصلك توطي صدري .. وانته تدري .. من أكون
أخبرك طه جدي .. ودرعه عندي .. وما أهون
تدوس الكتاب .. آه يا عظم المصاب .. نجس يا شمر .. عذابك عذاب
اذبحني لكن قبل ذبحي صبرك
واسقيني قطرة وأنا اليضمن أجرك
شضرك تروي قلبي .. لله حسبي .. في ظماي
أعاني شنهي بلوى .. ما تروى .. حتى ماي
صهرني الظمأ .. وحق السماء .. يشب قلبي نار .. ولا ترحمه
×××
ما راده .. يرتوي ما راده .. هذا عز مراده .. يذبحه ظامي
لا نخوة .. نفعت ولا رجوة .. لا كسر هالقسوة .. مدمعه الهامي
ينظر له .. والمرام بقتله .. يطفي ناره وغله .. وحقده الطامي
ما عافه .. يبغي ثار أسلافه .. وابتشر من شافه .. يعتفر دامي
ولينا يصعد أنفاسه .. وشمر سل الغضب بفاسه
تجنى وهبر أوداجه .. وفي هاللحظة .. قطع راسه
حسين واحسيناه .. حسين واحسيناه
حسين واحسيناه .. حسينا واحسيناه
بالصارم .. حز وريده الغاشم .. اللعين الظالم .. واشتفى بقلبه
ما فاته .. حتى كسر شفاته .. ظل يعد ضرباته .. اثنعش ضربة
قطعنا .. بفعلته وضيعنا .. للقيامة تلعنه .. لعنة من ربه
ألمنا .. بعملته ويتمنا .. بالمصايب همنا .. وطالت الغربة
قبل ميعاده جن الليل .. وراس الوالي نجم سهيل
يلوح على الرمح عالي .. وعلى جسمه تدوس الخيل
حسين واحسيناه .. حسين واحسيناه
حسين واحسيناه .. حسين واحسيناه
×××
من نجيع الدماء .. ترتفع للسماء
يا علي يا علي .. فاطمة فاطمة
قوموا شوفوا الولد بالحريبة .. جثة وبليا راس وسليبة
ما بعد هالمصيبة مصيبة .. وظلت الحوراء زينب غريبة
المشاعر جمر .. والخيم تستعر
نسوة في كربلا .. ما رحمها الشمر
عظم الله الأجر للعقيلة .. للسفر دنوا الها الهزيلة
هذي ليلة وبعد باقي ليلة .. والجسد مرمي ماحد يشيله
×××
تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد
عهد للحشر يا حسين .. وقسم نوفي بعهدنا
نكتبه بدمعة العين .. ونوقعه بجاري دمنا
في كل ذرة من الروح .. يهل ذوبنا نحرك


عهد منا يالمذبوح .. نظل كلنا على ذكرك
سبحنا في مدارك .. يا من تجوينا نارك .. أبد ما ننسى ثارك
قسم باللي .. بقى يغلي .. من دمومك على الغبرة
يظل همنا .. لو بدمنا .. نعيد أيامك العشرة
وعهد منا .. يا من حزنه .. بحر نعطي الحزن قدره
وحق راسك .. وعباسك .. نكون الأمة الحرة
وإذا ننسى ما ننساك .. يا شمامة نبينا
قسم يالظامي بشفاك .. نذكرك لو ظمينا
لأنك ويا الإحساس .. وظمانا ما تحول
نشوف اسمك على الكاس .. وعليك نسلم أول
يهل يحمينا سورك .. وعد ما يوفي دورك .. في كل جمعة نزورك
قسم بالله .. ورسول الله .. ووحشة غدرك الغالي
ما تفقدنا .. في مسجدنا .. ولا منا يظل خالي
وحق صدرك .. وحق نحرك .. نعلي منبرك عالي
وعهد ربك .. على دربك .. ومثل ما تبالي ما نبالي
×××
ودمعك يا منبع ---- في الدنيا ضعنا
والله ما ينشف لذكرك دمعنا
لعينك يا أملنا .. ذبنا كلنا .. وصرنا عين
وجبينك هالتدمى .. همنا همه .. يا حسين
وحق غربتك .. وحق وحدتك .. خطانا تظل .. على بيعتك
واللي تناثر بالشاطئ من ثغره
عاهدنا للموت بكل صوت انصره
بوريدك نقسم احنا .. ولأجله صحنا .. بكل وريد
نريدك واحنا ثارك .. عن مسارك .. ما نحيد
وحرق الخيم .. وفيها الحرم .. عهد يالولي .. ندوس الألم
تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:36 pm

حسين الخلود
( إخواني الأعزاء .. كان الشيخ الراحل الجمري طاب ثراه قد كتب ملحمة في السجن بعنوان حسين الخلود .. خرج منها القليل وسلب الظالمون أكثرها .. وقد كتب الشيخ الراحل يقول إن آمل في أن تقرأ الملحمة في المواكب نظير قصيدة الدمستاني قدس سره فقد نظمت فقرتين يرددها المعزون وهما – وهذا كلامه رضوان الله عليه –
حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين
وها نحن نحقق لك الأمل يا أبا جميل في ليلة عاشوراء .. وقبل أن نبدأ رحم الله من قرأ لروحه الفاتحة )
حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين
حسين الخلود أبا الثائرين .. ويا مشعل الدرب للسائرين
حسين وما أعذب اسم الحسين .. وأعظم شوقي له والحنين
حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين
سفين النجاة جمال الحياة .. وقبلة أحرارها الصامدين
ومن سن للناس نهج الأباة .. وأطروحة الرفض للظالمين
حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين
فداك روحي يبن البتول .. وأرواح أهلي والعالمين
مصابك بالطف أقسى مصاب .. دهى بيض الدين والمسلمين
حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين
فجائع يومك يا سيدي .. كأسراره تعجز الذاكرين
وإن شئت ذكر الخطوب العظام .. فأيٌ أقدمه يا حسين
حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين
وكان شبيه النبي العظيم .. لمصرعه أول البارزين
فيا لكِ من ساعة للوداع .. بها قد علا للنساء الحنين
بها السبط صار بحال احتضار .. وعيناه فاضى بدمع سخين
بني على ذي الحياة العفا .. بقتلك قد أفجعوا الوالدين
حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:37 pm

[color=darkorchid]الأمر تمهد
موكب سيد الشهداء عليه السلام -- العوامية -- القطيف
ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري عليه السلام -- 1428 هـ
بصوت الرادود: الشيخ حسين الأكرف
كلمات الشاعرين: نادر التتان - عبد الله القرمزي


[color:4e18=black:4e18]



[color=black]الموال
عبد الله القرمزي


كثر ما في السماء نجوم .. دمع منا يتجارى
وأشد من جمرة النار .. في مهجتنا حرارة
وعدد ما في البحر ماي .. مواليكم حيارى
بعجل ظللنا بِلواك .. ياللي ما ينسى ثاره


نار الحنين توجرت .. عجل اليها .. تحيرنا بيها
وكل ما مدامعنا جرت .. تترائى ليها .. لطفك عليها


يبو صالح يا مأمول .. يعين الله بغيابك
كثر ما غيابك يطول .. يطول ابنا اغترابك
وكل ما عشنا ويلات .. تذكرنا عذابك
ولطمنا الخد بالدموع .. ودقينا على بابك


افتح الينا بطلعتك .. باب المحنة .. فقدك نحلنا
والله انشعبنا بغيبتك .. [color:4e18=darkslateblue:4e18]يالمهدي كلنا .. وانته أملنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:37 pm

ما رحمنا الزمن
نادر التتان


من زمن غيبتك ما رحمنا الزمن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب


عشنا وياك الصبر .. طول العمر .. بس من يمر .. ذكرك نموت والشرف لينا
اسمك يذيب المهج .. مثل الوهج .. يمتى الفرج .. نسأل اعليك اسأل علينا

في وين بهالمصيبة يا أملنا مرساك
يا مهدي وكل قلب صادي بونينه مساك
تظن رغم الألم نقدر في لحظة ننساك

من يداوينا غيرك ويطفي الشجن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

نقسم عليك بضلع .. ظل ينصدع .. شوف الوضع .. يبو صالح واحكم بروحك
بالجنين اللي انسكب .. دمه وكتب .. ليك العتب .. وانت عارف باقي جروحك

ونين الزهراء كل ما طول الهجر زاد
مثلها احنا يا غايب لينا ثارك امراد
فديناك اظهر وخلينا نبتشر عاد

هذي نخوة وتلقاها من كل وطن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب


من زمن غيبتك ما رحمنا الزمن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب


جم جرح ما تغفله .. وتتحمله .. في كربلا .. جم فجيعة وما فزع صبرك
تسمع ادموم النحر .. صوب النهر .. يالمنتظر .. عالشريعة راية تنتظرك

بعد منهو اللي دونك باقي خوفه عالناس
يبو الغيرة يا راعي المرجله والإحساس
يا من بيده اللواء الماعافه والله عباس

اظهر وقلبك تهيجه نار المحن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

وهذه ليلة اعلى القلب .. همها صعب .. يالمغترب .. بيها عزك نذكر مصابه
الله بيها يساعدك .. شـ يباعدك .. عن والدك .. انته حاضر تلثم أعتابه

أظنك يم ضريحه توري حزنك شموع
ترويه بجراحات اليتم والدموع
من أكثر منك بهاي الرزية مفجوع

يالولي بحق عذابه وعذاب الصحن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب


من زمن غيبتك ما رحمنا الزمن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:38 pm

الأمر تمهد .. فاظهر بالله
وبحق محمد .. يا ثار الله

قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله
قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله

هو الميزان مثواك .. فهمي نحو فحواكِ
فلا أمر ولا نهي .. لك إلا بتقواكِ
أميتي حبك الدنيا .. فحب الله مأواكِ
وهل يغنيك إلا من .. له في الأصل سواكِ
فلا أهواك يا نفسي .. إذا ما كنت أهواكِ
وما أقواك في عيني .. وقلبي حين أقواكِ

خجلت من أمسي .. وما اعتلى حسي
فهل أرى غيري .. ولا أرى نفسي

أعني لم أزل ساهي .. وعنك بالهوى لاهي؟
ولي وجه لتوجيه .. وأهل الذنب أشباهي
أ بالمعروف أمار .. وعن هذا وذا ناهي؟
ولو فتشت في ذاتي .. أراني لست للهِ
فلا بوركت يا قلبي .. ويا كفي ويا فاهي
فإن الله حقاً لا .. يحب المؤمن الواهي

حكيت عن غيري .. وتهت عن وزري
سئلت عن قدري .. فقلت لا أدري
××××××××××××××××××××××××××××

يا نفسي .. أنتِ صفر الجهاد الطويل
يا نفسي .. كان أولى عليك العويل

بك الآن فكرت بي فكري .. قفي للعروج وأغلى وصال
دعينا نصلي مع العسكري .. صلاة التقى والنقاء والجمال

فإليه .. بين يديه .. جعل الله الأخرى
وعليه .. ثم عليه .. منح الفوز الكبرى

يا نفسي .. واجهي الذنب قبل العدى
يا نفسي .. و اغرسي فيكِ حب الهدى

من العسكري انهلي واقطفي .. سمات الرجالات والإقتدار
تربي على جرأة الموقفِ .. على الحسم والفصل والإختيار

هو فيكِ .. مُنطق فيكِ .. هو تأسيس الأرواح
ويقيكِ .. حين يفيكِ .. بأساسات الإصلاح
××××××××××××××××××××××××××××
على رزئه جددي اللقيا .. وفي حبه حددي السعيا
ولله عودي به طيراً .. لك الخير في الدين والدنيا

أزف الشوق .. وانبلج العشق .. فأجيبي الأعتاب
فبذاكراه .. قد رضي الله .. وعليك قد تاب

ويك العسكري القنوت .. لا يموت .. لا يضيع
نستطيع احتضان السماء .. بالولاء .. نستطيع

وما خاب من فوض الأمرَ .. إلى الله والجسر سامراء
فناجي أبا القائم المهدي .. بدمع ٍ لعينيه والذكرى

سيدليك .. صبح معاليك .. ويريك الأنفال
بأياديه .. وسع واديه .. فأزيحي الأقفال

كل شي معي في خطاه .. لا أراه .. مستحيل
عبقري بصنع الرجال .. كالجبال .. لا يميل

=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:39 pm

الأمر تمهد .. فاظهر بالله
وبحق محمد .. يا ثار الله

قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله
قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله

رجعت بدمعه سياله .. أزور أيامه والياليه
أشوف بعيني معروفه .. وأشوف المنكر اقباله
أعيش آلامه واجروحه .. وأعيش أحلامه وآماله
أّذب روحي وسط روحه .. أو دلالي في دلاله
أسايل غربته بحزني .. إمامي العسكري اشحاله
عليه الدنيا ملهوفه .. بعد ما تلقى أمثاله

ياليت زمانه يعود .. زمان عظيم الجود
زمان صعب الحدود .. زمان شرف الوجود

شعدد من جراحاته .. كتاب و دم في صفحاته
كثر ما قدم وأنجز .. تلقى بظهره طعناته
من اللي ايقدر أتعابه .. من اللي يحس معاناته
تريده الأمة يتألم .. ويجازيها بعطاياته
من (المتوكل) الظالم .. وتلفيقه وإداناته
لجور (المعتمد) وأعظم .. في طغيانه وإهاناته

عذاب مثل الأمطار .. ألم في ليل انهار
يذوب غريب الدار .. ويموت من الأكدار
××××××××××××××××××××××××××××
من يشهد .. عاللي يجري بليالي الإمام
من يشهد .. وعلى صبره يزف السلام

من اللي يقيس المحن والصمود .. ويقول اشجنى العسكري بهالحياة
يشع بالأمل والحكم والخلود .. ويصوبونه بالجور والمعضلات

قضى عمره .. مجاهد وأمره .. إلى ربه الما ينساه
جرع الهم .. واكتوى بالسم .. غسل الجف من دنياه

من يشهد .. تالي منفى وحصار وسجون
من يشهد .. عالخيانة ونوايا المنون

ورغم اللي شافه ولهيب الزمن .. رحل بس ترك رحمة للعالمين
رحل والوعد طلعة بن الحسن .. وحبه العلامة على كل جبين

وعلى وعده .. نرتجي بعده .. أمل الدنيا الموعود
وعلى عهده .. ونبقي نوده .. وإلى شبله المهدي جنود
××××××××××××××××××××××××××××
أبو المنتظر لا ولا انعوفه .. ولا ننسى في لحظة معروفة
وإذا شفنا مهدينا وظهوره .. يقين الأبو العسكري نشوفه

في أمان الله .. والفرج على الله .. في أمان الرحمن
يا ولي الله .. والمنى ثار الله .. على وعد القرآن

ياللي نسو كل جميل بحياتك .. في مماتك .. يذكرون
باجر المهدي ما ينسى نارك .. ياللي ثارك .. ما يهون

أبو المنتظر مدد أزمانه .. وكفور اللي يجحد له عرفانه
كفلنا ويظل فايض علينا .. وإلى المحشر العسكري ويانه

وصف جنوده .. والسور شهوده .. ولا نحصي الآيات
فرض سنينه .. والنصر بعينه .. إلى يوم الرايات

لا بد العالم بطوله يشهد .. من تخلد .. للأبد
ما يضره اللي ما يحني راسه .. لو تناسى .. وما شهد

=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:39 pm

الأمر تمهد .. فاظهر بالله
وبحق محمد .. يا ثار الله

قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله
قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله

أنا أم الميامين .. أنا بضعة ياسينِ
أنا الزهراء ولا زالت .. جراح الدار في عيني
وحق الضلع مكسوراً .. وقد قرب لي حيني
وحق المحسن الدامي .. على جرحي أعينوني
وكونو في مدى الدنيا .. ولائيين للدينِ
أحبو بعضكم حباً .. إذا كنتم تحبوني

على خطى الودِ .. معاً على العهدِ
تآلفو جنداً .. لطلعة المهدي

أنا التاريخ أدماني .. وحال الدين أبكاني
خرجت الآن من جرحي .. أداوي جرحي الثاني

وتفريقٌ وتمزيقٌ .. بأحبابي تلقاني
ولا أدري أهل بابي .. أم التشتيت أذاني؟
ألا يا شيعة المهدي .. أعيدو عز أزماني
وفي الثأر أعينوني .. على ما هد أركاني

أتيتكم أنعى .. لأجلكم دمعي
للمكم أسعى .. كسيرة الضلعِ
××××××××××××××××××××××××××××
أضلاعي .. كسروها لكي تكسرون
كراري .. أسروه لكي تأسرون

فهل تقبلون بأن تكسرو .. وتعبث فيكم طغاة البشر
ولن تهزمو ولن تقهرو .. وفي قلبكم يسكن المنتظر

هضموني .. بل عصروني .. وأنا من خلف الباب
ليطيحو .. ذكر علي .. وعلي في الأصلاب

يا شيعة .. أنتم اليوم مستهدفون
يا شيعة .. كيف في أمركم تصنعون؟

عرفتو التشيع درب العلى .. ونهج التحدي لكن لمن؟
تحدي لمن حاربو كربلاء .. بقتل الحسين وسم الحسن

عظماء .. شيعة حيدر .. شركاء في الآلام
حكماء .. لا تتبعثر .. حملو هم الإسلام
××××××××××××××××××××××××××××
أنا فاطم فاحملو ثاري .. بالصدر لازال مسماري
كفاكم نزعاً وتشتيتاً .. تزيدون ناراً على ناري

هي عاشوراء .. تجمعنا حباً .. هي ميعاد الثار
هي عاشوراء .. تجعلنا صفاً .. هي نهج الأحرار

كلنا بحبال الحسين .. وخطاه .. ممسكون
كلنا للنبي محمد .. وعلي .. منتمون

على الحب جمعنا حيدر .. و وحدنا جرحه الأكبر
وفي راية القائم المهدي .. لنا موعد الثأر كي نثأر

وعلى الحشر .. تلتقط الزهراء .. بسناها الأبرار
هي ميعاد .. في الفزع الأكبر .. لتخطينا النار

قوة أن نكون جميعاً .. والطريق .. كربلاء
لكِ منا مدى العمر .. عهد .. أن نكون الأقوياء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:41 pm

و كأني بك حائر "
بصوت الشيخ حسين [color=#ff0000]الأكرف

في ليلة الثالث من المحرم [color:5598=#ff0000:5598]1428هـ
[color=#996600]في مأتم [color=#ff0000]كرزكان الكبير - البحرين
للشعراء: عبد الله القرمزي - نادر التتان
[color:5598=#000000:5598]- و عبد الطاهر [color:5598=#ff0000:5598]الشهابي
----------------------
الموال
ذهلني الليل ونجومه [color=#ff6600].. تهل منه على الخدين
أثر الهلال وهمومه .. صبغها بدم وريد حسين

وأنا المحتار وبحزني .. جمر دمعي حفر خدي
ألف حيره تـﮕطعني .. وتدور عيني عالمهدي
سمعت بـﮕللبي وناته .. يصيح اعذرني يا جدي
يَهالمغسول بدمومه .. عليه الثار وحـﮕك دين

أظنه يزور كل مأتم .. و يعاين كل ﮔـللب محزون
يشوف التعزيه بعينه .. و أظن يَحسين دمع العيون
و يـﮕول الي انذبح جدي .. يَشيعه فدوى لا تنسون
و أنا المذبوح من يومه .. أموت بجرح بيه اسنين

أنا المهدي و ذكروني .. حفيد الظامي في عاشور
تعزوني و أعزيكم .. و نتواسى بلطم اصدور
و أذكركم يا شيعتنا .. ترى عدنا طفل منحور
رموه و ﭼبده محرومه [color:5598=#ff6600:5598].. من الماي بسهام البين
*** *** ***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:42 pm

محتار يا راعي الثار .. ﭼم نار من يوم الدار
و الي بـﮕت نار أغيابك

شنهي نار الي في صدرك [color=#ff6600].. يشتعل منها الاحساس
ما هِدت هالمده كلها .. و ما طفتها دموع الناس

الجمر جرح الزهرا .. و لن منها ما يبرى
و اللهب من صدر حسين .. و من شرايينه و نحره

لو تنفس همك انته .. بالأرض تخمد الأنفاس
ﭼنه هم الحسين و غمه .. من وﮔـع فوﮒ العباس

نيران عندك نيران [color:6d2a=#ff6600:6d2a].. و ﭼم نار طفَت الأزمان
و الي بـﮕت نار أغيابك
***

محتار يا راعي الثار .. ﭼم نار من يوم الدار
و الي بـﮕت نار أغيابك


أحسب النيران و دمعي [color=#ff6600].. ملتهب من أول نار
و أعبر خيام و مصارع .. و الجزل كله من الدار

عبرة موصوله بعبرة .. وحسرة مشعوله بحسرة
وجمرة الضلع المكسور .. منها تلهب كل جمرة

مرجل أضلوعك زلازل .. منها تتصدع الجبال
لا خليل الله حملها .. ولا جرت منها على البال

الضلوع مجمر الأيام [color:6d2a=#ff6600:6d2a].. والدموع تطفي الآلام
و الي بـﮕت نار أغيابك
***

محتار يا راعي الثار .. ﭼم نار من يوم الدار
و الي بـﮕت نار أغيابك


الأرض جمرة و عليها [color=#ff6600].. ﮔـللبك الحاير ملهوب
ﭼنت أظنه بهمه ذايب .. لكن الارض الي تذوب

لانها تشعر بالي بيك .. و من حزنها تدور عليك
و بالي فيها من البحور .. شبت و ظنها تطفيك

ﭼـانت تسلي ألمها .. و كل هضمها بصبر أيوب
و توها تدري إن صبرك .. ﮔـطره منك يالمكروب

الرجوع حال الغياب [color:6d2a=#ff6600:6d2a].. و الطلوع عادت من غاب
و الي بـﮕت نار أغيابك
*** *** ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:42 pm

و كأني يوم عاشر .. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه
..
في نـَوحٍ واجداه

لك نبضٌ بدمي [color=#ff6600].. وسلامٌ بفمي
نضج القلب على .. لسعات الحممِ

بأبي يَبن الزهراء .. سألت عنك الاشياء
فسلامٌ يا موعود .. لك يَبن العاشوراء

بقميصٍ نشروه .. دمهُ في الذِممِ
كتب الجرح به .. سوراً من ألمي

لك سلمنا الاعمار .. بتحيات العشاق
فسلامٌ بالأشواق .. عدد الدمع المهراق

من الحزنِ .. إلى الوجدِ
سلام الله .. أيا مهدي

من دمعنا هلالٌ كالبركانِ ..
في كفه قميصٌ للعطشانِ ..
مولاي لو تراه للأعيانِ ..
قد رف بالرزايا و الأحزانِ ..

كـُتبت بجيبه .. واحسيناه
عبر السهم به .. واحسيناه

سلام الله .. من المنبر
من الدنيا .. إلى المحشر

من لطمنا سلامٌ يا مولانا ..
من حلة الحداد في أحيانا ..
من طفلنا يُعزي من دنيانا ..
أذ جُللت سواداً بل أحزانا ..

هتفت جدراننا .. واحسيناه
نزفت أشجاننا .. واحسيناه

سيدي ..هـل شهر الحسين المدمى
و الأسى .. فاض في الأرض كيفاً وكما

و رف السواد بلون الجوى .. و بايعك الحزن من نينوى
و ثغر الهلال أنحنى باكياً .. أيا صاحب العصر طال النوى

سلامُ جرى .. لدمٍ جرى
يهز السما .. و يشجي الثرى

السلام .. و الحسين دماً يتهامى
السلام .. حين تلقي عليه السلاما

سلامٌ و أنت تزور الحسين .. بحرقة قلبٍ و حسرة عين
تمنيت لو كنت في كربلاء .. و قيد دهرك منك اليدين

سلامٌ سلام .. لشاكي الآوام
و من نحرهِ [color:9a31=#ff6600:9a31].. يرد السلام
*** *** ***

و كأني يوم عاشر [color=#ff6600].. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه [color:9a31=#ff6600:9a31].. في نـَوحٍ واجداه


أنا عايش على نار [color=#ff6600].. آملي جيلي نهار
تعب أحساسي تعب .. بدمع عيوني شرار

حلم و أنتظره يكون .. صدﮒ يـﭽـدب الظنون
في محرم أتمناه .. شرف يكحل العيون

لفى عاشور و سعيت .. بحزني صحت و نعيت
يَحبيبي يا حسين .. و في هاللحظه دعيت

يا إللهي بجاه حسين .. أبو صالح غايب وين
أنا خايف روحي تروح .. و لا شفته بهاي العين

في صدري هموم .. و دمعي دموم
ثلاث مشدات .. في ﮔـللبي تحوم

أرد أنشده عن المحروم من ﮔـطره ..
عبد الله يدري عنه انصاب في نحره ..
و أرد أسأله سمع بحسين عالغبره ..
عـﮕب الشمر تدوس الخيل عالصدره ..

سمع بفعل السهم .. واحسيناه
سمع بحرﮒ الخيم .. واحسيناه

و حـﮓ جده .. بعد نشده
و أريد أسمع .. عـﮕب رده

زينب أسأله زينب وين عالباله ..
ما يدري عالهزل يا حيف شياله ..
و ما يدري راس أخوها فوﮒ عساله ..
و من طبت الاماره شلون دلاله ..

بلا حامي الا الغـُرب .. واحسيناه
شتم و سلب و ضرب .. واحسيناه

ما تعب .. صبره من هالجرى على الأحبه
شسبب .. ما فزع صبره شلي يتعبه

إذا عنده حلَت ليالي العشر .. و شاف الصور و الدماء تنهمر
يعين الله حاله و يشب بالصبر .. و يعظم إله بهالفجيعه له الاجر

يعيش المصاب .. ويقاسي العذاب
و حـﮓ الشباب .. يظل عالشباب

كربلاء .. تلفي عالمهدي نبله بوريده
كربلاء .. تطعنه بالرزايا الشديده

مصارع من عيونه تهمي الدما .. و في سمعه تون بالحزن فاطمه
يشوف الأرض تندب ويا السما .. و ملايك تجر بالاسى مألمه

عجيبه يغيب .. و عَز المجيب
و لا يشتعل [color:9a31=#ff6600:9a31].. و راسه يشيب
*** *** ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:43 pm

و كأني يوم عاشر .. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه
..
في نـَوحٍ واجداه

لك نبضٌ بدمي [color=#ff6600].. وسلامٌ بفمي
نضج القلب على .. لسعات الحممِ

بأبي يَبن الزهراء .. سألت عنك الاشياء
فسلامٌ يا موعود .. لك يَبن العاشوراء

بقميصٍ نشروه .. دمهُ في الذِممِ
كتب الجرح به .. سوراً من ألمي

لك سلمنا الاعمار .. بتحيات العشاق
فسلامٌ بالأشواق .. عدد الدمع المهراق

من الحزنِ .. إلى الوجدِ
سلام الله .. أيا مهدي

من دمعنا هلالٌ كالبركانِ ..
في كفه قميصٌ للعطشانِ ..
مولاي لو تراه للأعيانِ ..
قد رف بالرزايا و الأحزانِ ..

كـُتبت بجيبه .. واحسيناه
عبر السهم به .. واحسيناه

سلام الله .. من المنبر
من الدنيا .. إلى المحشر

من لطمنا سلامٌ يا مولانا ..
من حلة الحداد في أحيانا ..
من طفلنا يُعزي من دنيانا ..
أذ جُللت سواداً بل أحزانا ..

هتفت جدراننا .. واحسيناه
نزفت أشجاننا .. واحسيناه

سيدي ..هـل شهر الحسين المدمى
و الأسى .. فاض في الأرض كيفاً وكما

و رف السواد بلون الجوى .. و بايعك الحزن من نينوى
و ثغر الهلال أنحنى باكياً .. أيا صاحب العصر طال النوى

سلامُ جرى .. لدمٍ جرى
يهز السما .. و يشجي الثرى

السلام .. و الحسين دماً يتهامى
السلام .. حين تلقي عليه السلاما

سلامٌ و أنت تزور الحسين .. بحرقة قلبٍ و حسرة عين
تمنيت لو كنت في كربلاء .. و قيد دهرك منك اليدين

سلامٌ سلام .. لشاكي الآوام
و من نحرهِ [color:ffbf=#ff6600:ffbf].. يرد السلام
*** *** ***

و كأني يوم عاشر [color=#ff6600].. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه [color:ffbf=#ff6600:ffbf].. في نـَوحٍ واجداه


أنا عايش على نار [color=#ff6600].. آملي جيلي نهار
تعب أحساسي تعب .. بدمع عيوني شرار

حلم و أنتظره يكون .. صدﮒ يـﭽـدب الظنون
في محرم أتمناه .. شرف يكحل العيون

لفى عاشور و سعيت .. بحزني صحت و نعيت
يَحبيبي يا حسين .. و في هاللحظه دعيت

يا إللهي بجاه حسين .. أبو صالح غايب وين
أنا خايف روحي تروح .. و لا شفته بهاي العين

في صدري هموم .. و دمعي دموم
ثلاث مشدات .. في ﮔـللبي تحوم

أرد أنشده عن المحروم من ﮔـطره ..
عبد الله يدري عنه انصاب في نحره ..
و أرد أسأله سمع بحسين عالغبره ..
عـﮕب الشمر تدوس الخيل عالصدره ..

سمع بفعل السهم .. واحسيناه
سمع بحرﮒ الخيم .. واحسيناه

و حـﮓ جده .. بعد نشده
و أريد أسمع .. عـﮕب رده

زينب أسأله زينب وين عالباله ..
ما يدري عالهزل يا حيف شياله ..
و ما يدري راس أخوها فوﮒ عساله ..
و من طبت الاماره شلون دلاله ..

بلا حامي الا الغـُرب .. واحسيناه
شتم و سلب و ضرب .. واحسيناه

ما تعب .. صبره من هالجرى على الأحبه
شسبب .. ما فزع صبره شلي يتعبه

إذا عنده حلَت ليالي العشر .. و شاف الصور و الدماء تنهمر
يعين الله حاله و يشب بالصبر .. و يعظم إله بهالفجيعه له الاجر

يعيش المصاب .. ويقاسي العذاب
و حـﮓ الشباب .. يظل عالشباب

كربلاء .. تلفي عالمهدي نبله بوريده
كربلاء .. تطعنه بالرزايا الشديده

مصارع من عيونه تهمي الدما .. و في سمعه تون بالحزن فاطمه
يشوف الأرض تندب ويا السما .. و ملايك تجر بالاسى مألمه

عجيبه يغيب .. و عَز المجيب
و لا يشتعل [color:ffbf=#ff6600:ffbf].. و راسه يشيب
*** *** ***

و كأني يوم عاشر [color=#ff6600].. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه [color:ffbf=#ff6600:ffbf].. في نـَوحٍ واجداه


ليَ صبرٌ صمتا [color=#ff6600].. و جوىً ما سكتا
فمتى تسكتهُ .. تعبت فيك متى

و متى تهوي الأسوار .. و معاً نمضي زوار
لنرى صحن المظلوم .. فلقد هاج التذكار

و عيوني ذهبت .. و بها الحزن عتى
فمتى أفتحها .. و يقولون أتى

و إلى قبر المذبوح .. تترامى مني الروح
و أداوي بالعبرات .. وطن الحزن المجروح

عراقي في .. لظى البلوى
لهُ بحرٌ .. من الشكوى

تحتله الرزايا دهراً طالا ..
فسمع له سيشكو حالاً حالا ..
و أفرش له أماناً و استقلالا ..
يا صاحب الزمانِ خذ ما قالا ..

أنا أسم غربتي .. واحسيناه
وجراح تربتي .. واحسيناه

أنا الظامي .. أنا الدامي
و من يدري .. بآلامي

إني أنا المُسجى في أكداري ..
من يوم كربلا لن تـُطفى ناري ..
حتى انفجرت ناراً من أقداري ..
في غربتي أداوي يتم الدارِ ..

و القباب هاتفه .. واحسيناه
و الدماء النازفه .. واحسيناه

العراق .. كالحسين وحيداً فريدا
العراق .. مات بين الردايا شهيدا

شربت الظما آه عاماً فعام .. تغربت من احتراق الخيام
و داست بصدري خيول الأسى .. و رأسي تعلى برمح الظلام

فخذ بيدي .. أيا سيدي
فإني هنا .. على الموعدي

إنني .. كأبِ الفضل دون أيادي
كيف بي .. أملك نهر و القلب صادي

عطيشٌ بكى الماء من غـُلتي .. و في كتفي هومت غربتي
فغبت عن الارض حتى انفنى .. و عدت أيا صاحب الغيبتي

و ما عدت لي .. أيا آملي
ألا عُد لنا [color:ffbf=#ff6600:ffbf].. بحق علي
*** *** ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:43 pm

و كأني يوم عاشر .. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه
..
في نـَوحٍ واجداه

فدا لحسين و ضماه [color=#ff6600].. فدا للنحر و دماه
فدا جمرينا فدا .. رحل و عمره رماه

ﮔـضى أيامه بالجروح .. وهب المظلوم الروح
من يمر بس اسم حسين .. على ذكره بحسره ينوح

عبر الدنيا غريب .. سهر و آه و نحيب
سجن و هم و مرض .. و لا ينفع له طبيب

دوا ﮔـللبه الي بـﮕللبه .. لثم جروحه بحبه
في حياته يصب دمعه .. رحل و دمعه يصبه

يَبو صالح .. خذ الرايح
هوى بميدان .. عشـﮓ سابح

عالِم تجسد العباس بوجوده ..
عالِم وفى ويا كل الناس بوعوده ..
عالِم سـﮕـى الضمايا احساس من جوده ..
عالِم نقش معاني الباس بزنوده ..

كتب القصه بنداه .. واحسيناه
رجع و دوى صداه .. واحسيناه

شهر يمناه .. نذر عيناه
وسط الـﮕللوب .. غرس معناه

جمرينا يابو صالح هاك إيثاره .. ..
للشرعه صال و جال و هاي آثاره
خرَج شباب يحب حسين و أنصاره ..
تشهد له هالمنابر دوم تذكاره ..

هزم الدنيا بشعار .. واحسيناه
مدد بليل و نهار .. واحسيناه

للغريب .. قدم سنينه و أرخص حياته
من ﮔـريب .. من بعيد اعتلى بتضحياته

يَمهدي اللي فارﮔـنا مخلص غيور .. على الضيم و ظل ويا الليالي صبور
عسى نشوفك برجعة يوم الظهور .. من أنصارك و يمتثل وجهه نور

يعود الزمن .. و يرد للوطن
معين و نصير .. لشبل الحسن

ما يموت .. ثاير بموته خلـَد جهاده
ما يموت .. في سبيل الله ﮔـاصد شهاده

في آية صريحه بلسان الجليل .. شهيد الله بسم الله عمره طويل
و من هالمعاني في يوم الرحيل .. هتفنا سلام الله يا بو جميل

سلام الضمير .. و طيفك ي نير
سلام الشعب [color:3795=#ff6600:3795].. يا عبد الأمير
----------------------

///////////////////////////////////////////////////////////////////
///////////////////////////////////////////////////////////////////
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:52 pm

ارجو من الاخوه الاهعضا رویه الکلمات المعبره من سماحه الشیخ وشعرائه

و التفاعل مع الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:53 pm

هُم فيه مختلفون "
الشيخ حسين الأكرف
وفاة الإمام علي عليه السلام
ليلة 22 رمضان 1427هـ
مأتم الإمام علي - أبو قوة
الشعراء:
نادر التتان [color=#000000]- عبدالطاهر الشهابي [color:37cf=#000000:37cf]- عبدالله القرمزي

***********
يا علي من فتحت عالدنيا عياني [color=#ff3300].. يعلم الله ما شفت غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني و الكفلني .. و ظل طوال سنيني في كل خطوة وياي
ردت أخبرك عن حجم حبك في ﮔـللبي .. و الخجل كلما ردت يتلظى بحشاي
أوصف الحب لك يا محبوبي أنا شلون .. و إنته معنى الحب في هالعالم يا مولاي

يا علي و أرجع و أخبي دمعي بالعين .. و أذرف الأيام كلها و يبـﮕـى يومين
يوم أشوفك فيه وسط الكعبة مولود .. و يوم أشوفك دامي بالمسجد يَبو حسين
و أحضن جرحي الي من زغري حضني .. و ﭼنت أظن بالنوح أرجع يا علي الدَين
لكن أدري بجرحك أكبر من ونيني [color:37cf=#ff3300:37cf].. وين أوفي بدمعتي و نار الألم وين

*** *** ***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:54 pm

بعيوني .. خليتك
و بروحي
..
ضميتك

ﮔـبرك في كياني
.. يا درة زماني

على امواجك يا حيدر [color=#ff3300]..
عبرت و ﮔـللبي يسعر ..

بحزن ﮔـللبي الدفينه .. و دمعاتي الحزينه
و زادي الي حملته .. و جراحاتي الدفينه

أجدف من مصيبة ..
بصبر ﮔـللبي و لهيبه ..

مصيبة بلا سواحل .. محطات و مراحل
و نجم الي هداني .. جرح راسك يا راحل

في الشدة .. ناديتك
و جراحي .. راويتك

ياللي ما نساني [color:c286=#ff3300:c286].. يا عزي و أماني
***

بعيوني [color=#ff3300].. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني [color:c286=#ff3300:c286].. يا درة زماني


أمر دارك يا غالي [color=#ff3300]..
و يتاماك بخيالي ..

و علامات الكآبة .. على أهلي النجابى
و مكانك هاللي ضوا .. مثل ظلمة مهابه

و أشوف الحورة زينب ..
ﮔـللبها الي تعذب ..

و أسمعنها تنادي .. يَبويه يا سنادي
أشوف بوحشة الدار .. و مني دمعي بادي

وينك يا .. ضي بيتك
مشتاﮔـة .. أسمع صوتك

يا بويه تخليني [color:c286=#ff3300:c286].. من غيرك يحميني
***

بعيوني [color=#ff3300].. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني [color:c286=#ff3300:c286].. يا درة زماني


يهل ﮔـبرك عليه [color=#ff3300]..
و أشوفه بهالمسية ..

يناديني و أناديه .. يمد ليَه أياديه
تفوح المحنة منه .. و تلتفه و تحابيه

و يغمرني بحنانه ..
و يخاطبني بلسانه ..

فلا عني تغيبون .. يَهالفيه تذوبون
يـﮕول تعاهدوني .. تعزوني و تندبون

يا ﮔـبري .. الحاﭼيتك
و بنوحي .. وافيتك

بصوابك أعاني [color:c286=#ff3300:c286].. و مصابك رماني
***

بعيوني [color=#ff3300].. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني [color:c286=#ff3300:c286].. يا درة زماني


يا زاير من مقامي [color=#ff3300]..
إلك شوﮔـي و سلامي ..

تزود من رماله .. ﮔـبلل غيبه تطاله
و لك عندي رسالة .. استمع منها المقالة

يظل ﮔـبري يتستر ..
إلى عهد إبن جعفر ..

و لا صحبة تجي له .. مدى الغيبه الطويله
زمان و عمره يكبر .. و لا يوجد مثيله

ياللي ما .. جافيته
لو يوم .. اشتاقيته

صُب دمعك عليه [color:c286=#ff3300:c286].. و تهون المنية
***

بعيوني [color=#ff3300].. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني [color:c286=#ff3300:c286].. يا درة زماني

*** *** ***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:55 pm

هُم فيهِ مختلفون .. لكنا مُعتقدون
قد نُنحر
.. في حيدر .. لكنا .. معتقدون

فيكَ الحب سيالُ [color=#ff3300].. أين ملت ميالُ .. مهما عنكَ مالوا
و الناس اختلافاتٌ .. فيكم و ائتلافاتٌ .. قد صالوا و جالوا

أما قلبي المفتون .. أنسى حب المجنون
مسكونٌ بالعشاق .. للكرارِ مسكون

من الأضلاع لو طلَ .. كمثل الشيخ إذ هلَ
رآهُ المرتضى فيهِ .. حوارياً و لا أحلى

يدعوا حُبه الصاحي .. شاخ العمر يا صاحي .. نادى يا علي فيك
قال المرتضى أشهد .. أن الشيخ يتجلد .. نادى عن أعاديك

قال الله أبقاك .. نادى حتى أهواك
خذ عن حـُبٍ عمري .. و اكتبني من قتلاك

و لو كلفت أيامي .. بنزح الأزرق الطامي
لما أديت في نزحي .. و لا معشار تهيامي

و يا شيعة يا أهل الولاية .. سأروي لكم عنه رواية
روى النعمان في الشرح كلامً .. تطيب النفس منه للنهاية

عن الوالي .. أسد الغابِ .. إلى طه .. جاء إعرابي
على وعيٍ .. بك آمنا .. و ما مِنا .. أي مرتابِ

و وصيت على حيدر ..
من الموصي من المصدر ..

عليٌ فرض الله هواهُ .. و أعظِم بعليٍ و عـُلاهُ
لقد اُعطيت في حيدر خمسً .. و ما ألهمها الله سواهُ

ففي بدرٍ .. نزل الوحيُ .. من الله .. و معاليهِ
و قد آلا .. بهوى حيدر .. بأن يبقى .. لمحبيهِ

فمن يهواه يهواني ..
و من عاداه عاداني ..

أما بأُحدٍ فجبريل ناداه .. على عليٌ ففيهِ توصاه
قد أرخص الله في كل عسرٍِ .. و لا على حبهِ أي رخصة

فأما الأشياءُ .. فسواها اللهُ .. و سوى منها فيها قائدا
و لما سواني .. و لما سواهُ .. وصياً فيهم كان السيدا

دوحته جنة الباري .. من تحتها الكوثر الجاري
أغصانها إذ تؤاوينا .. توصل أعداه للنارِ

اُنبيك يا صاحي عنهُ مقاماً .. في بابنا قام يوم القيامِ
يُنصب بين المنابر عبدٌ .. لهُ و يدعى بعرش الكرامِ

يميناً للكرسي .. تلاقينا نوراً .. أنا و إبراهيم في منبرين
و لم ألقى حُسناً .. كحسن الكرارِ .. جبينً يزهوا بين الغرتين

هذا عليٌ على المنبر .. من عالم الذر للمحشر
ما جاء جبريل للدنيا [color:7e68=#ff3300:7e68].. إلا و يسأل عن حيدر
*** *** ***

هُم فيهِ مختلفون [color=#ff3300].. لكنا مُعتقدون
قد نُنحر .. في حيدر .. لكنا [color:7e68=#ff3300:7e68].. معتقدون


بين أحزاني و أشواﮔـي [color=#ff3300].. عِشت بطيفك الباﮔـي .. متعلـﮓ من بعيد
نبعد و إنته بضلوعي .. و كلما زادت دموعي .. حُبك يا علي يزيد

و الحب لو وين يروح .. ما يعرف غيرك روح
يا جنة و عشـﮕك نار .. و يا بلسم وسط جروح

و أنا العشـﮕـي اللي ما يبرى .. مُحب و الموت أخذ صبره
و إذا حنيت إلى المحبوب .. أبرد حسرتي بـﮕبره

حيدر و إنته محبوبي .. و صورت مدفنك صوبي .. صُبح و ليل أزوره
و لهفة صعصعة بيني .. و راسي و خدي و ايديني .. أحلى و أغلى صورة

وﮔـفة ﮔـللبي الولهان .. لك وﮔـفة بن صوحان
و ﭼـفوفي وحده عليه .. و وحده تشيل التربان

على الراس اضرب التربة .. و أئلم روحي بالضربة
و أهيم بفضلك و شانك .. علي يا آية القربى

صعب و الله مثل نورك يطل نور .. و مثل ﮔـبرك أبد ما شفت ﮔـبور
و أنا بـﮕللبي مثل نوح و عِفت لك .. وسط روحي محل جاهز و محفور

وسط عيني .. على رمشيني .. و جدامي .. و على جنبيني
في خديني .. و على ﭼفيني .. و لا بينك .. زمن و بيني

علي بخاطري إلك مرقد ..
و أشوفك بالعمر فرقد ..

يَمن آمرك أولادك يصلون .. و عـﮕب هذا ينظرون و يكسفون
لـﮕوا ﮔـطعة من السندس و بالعين .. بـﮕوا ليهم من الرفعة تشوفون

رسول الله .. يا خليل الله .. لـﮕوا آدم .. لفى بأمر الله
جنب راسك .. يا وصي الله .. يحاﭼـونك .. يا ولي الله

و تون يَم رجلك الزهراء ..
و نساء الجنة بالحسرة ..

و آنا الونيني الي ما يهدأ لأجلك .. يا حيدر و ما يبطل مناحي
كل دمعة بعيوني يا بو الحسن لك .. انادي بإسمك في ليلي و صباحي

حملتك دون عذري .. و لك مكتوب كِلي .. أموت عليك و أنبض لك يا علي
و أرخص فيك دمي .. و أحقق بيك حلمي .. يا كل آمال هذا الكون يا علي

خاب الي ما شالك بعينه .. وين الأمل يا علي وينه
باﭼر على جبهته مكتوب .. هذا العبد ما دفع دينه

يالخلى هارون إلك منه ذكره .. قميص و تنزل من العليله
يوم انه أرخى القميصك و جره .. وصل لك و هذي أقدس هدية

أوسع بيك ﮔـبري .. و أطمن يوم حشري .. تطفي النار نار الشوﮒ يا علي
أبد ما يخون ﮔـللبك .. ﮔـللب ما خان حبك .. لأن الجنات للي يهواك يا علي

فاز الي ما باعدك عنه .. تتكحل بشوفتك جفنه
و باﭼر على جبهته مكتوب [color:7e68=#ff3300:7e68].. هذا المحب فتحوا له الجنة
*** *** ***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:55 pm

هُم فيهِ مختلفون .. لكنا مُعتقدون
قد نُنحر
.. في حيدر .. لكنا .. معتقدون

قال الله في الذِكر [color=#ff3300].. فإسمع صاحب الأمرِ .. و تدبر مليا
يحكي قصة الغدرِ .. يروي البث من صدري .. بثاً يوسفيا

لم يقبل دنياها .. بالطهر جازاها
فإلتفت للوالي .. زوراً في شكواها

فصاغت ذلك المشهد .. بمكرٍ قط لم يُشهد
ألا من أهلها فأخرج .. عليهم يا فتى و إشهد

و الأقوال مأثوره .. و الأمثال مسطورة .. و الآيات تُـتلى
لما يخرج الفاقد .. من دارك بالشاهد .. فيك الذبح حلا

ها قد بان المستور .. ليس الأمر دستور
ما الدستور الطاغي .. إلا عبدٌ مأمور

نظامٌ أنت أم فوضى .. و أعذارك مرفوضة
تُـغذي طائفياتٍ .. مدى الأيام مبغوضة

ظلمتينا و كم كنتي ظلومة .. و دوماً ضدنا عند الخصومة
و أما بعد كل الظلم هذا .. فمن أين سنرضى يا حكومة

تغاضينا .. و تغاضينا .. تعذبنا .. بمساويها
و لكن ما .. نفع الصبرُ .. تـُراهُ من .. سيقاضيها

و بعد الضيق في الحالِ ..
رفعنا الأمر للوالي ..

أقِلها أيها الوالي أقِلها .. فكم ذقنا بها كل اضطهادِ
إذا كانت هي الشر أزلها .. و أبدلها إلى خير البلادِ

و حاكمها .. فلقد ضِقنا .. بها ذرعاً .. و تمزقنا
فكم كنا .. بلداً حباً .. فسادتنا .. و تفرقنا

فلا خير لنا فيها ..
و حاميها حراميها ..

هذا عليٌ بعرش الخلافة .. له إذا قال أمرٌ مُجابُ
قد كان سمحاً عطوفاً و لكن .. حسابه للغلاة حسابُ

فخـُذ بالأخبارِ .. حُـنـَيف الأنصاري .. و قد ولاهم بالعهد الأكيد
على النفس قاسي .. عطوفاً بالناسِ .. و تلقاه عند الحق شديد

يا عامل البصرة التقوى .. أشكوك للهِ بالشكوى
تُدعى إلى الأغنياء بذخاً .. و الفقرا خارج الدعوة

هل يقبل المرتضى أن يُسمى .. خليفةً و هو عنهم حصينُ
هل يملأ البطن شحماً و لحماً .. و حوله تستغيث البطونُ

و هل يرضى حيدر .. بأن يعلو المنبر .. و لا يدري ماذا بالمضعفين
ألا بئس الوالي .. و يا شر الحالي .. و تعساً للحكم و الحاكمين

هذي هي الشكوة الكبرى .. إقطع عن الأمة الجورا
هذا و إلا فلا عدلٌ [color:d649=#ff3300:d649].. و الجرح في الشعب لا يبرأ
*** *** ***

هُم فيهِ مختلفون [color=#ff3300].. لكنا مُعتقدون
قد نُنحر .. في حيدر .. لكنا [color:d649=#ff3300:d649].. معتقدون


بعد الموت و صوابه [color=#ff3300].. و التوديع و أصحابه .. و حيدر أمسى بتراب
حِن الروح أحيا به .. بالكرار و أعتابه .. و أنظر ﮔـللبي عالباب

واﮔـف كلي استئذان .. مواجه باب الأحزان
يــِأذَن يا ربي الكون .. أدخل دار الإيمان

يا طه الهادي تأذن لي .. دخول أحزاني و شجوني
و تــِأذَن يا علي حيدر .. تزور أيتامك عيوني

صِرت الداخل ببابه .. أنظر واقع غيابه .. و أسمع منه صيحة
فيه الحورة نحابه .. تِتلوى على مصابه .. و سارت مني خطوة

ليش بعينـﭻ أكدار .. تتأمل حال الدار
ﮔـالت يَبني لا تلوم .. فتني غياب الكرار

تذكـَر ﮔـللبي نفحاته .. و أثر مشيَه و خطواته
و لا أنسى هالمصلى .. و تسابيحه و تلاواته

و أمر عند الحسن أفدي مقامه .. و أشوفه للأبو يـﮕللب عمامة
و ينادي وين لباسـﭻ تركنا .. ﮔـضى و خلى منابرنا يتامى

يَبو محمد .. يا ضيا السادة .. شجرى بيكم .. و أنتو القادة
صرخ يـَبني .. سيد السادة .. ترك فينا .. جمرة وقادة

أبويه ما إله عادة ..
يغيب و يترك أولاده ..

و على نور الحسين أدخل و أﮔـِله .. يَبو اليـِمة عن أحزانك تخلى
ينادي يَبني فرﮔـتك يَبويه تصعب .. و ﮔـللبي شلون من بعده يتسلى

على راسه .. وضع يمينه .. و من حزنه .. غايره عينه
و على شماله .. دمعة مهتونه .. و من همه .. منخطف لونه

و أشوفه يصفح كتابه ..
و يذكر سِلمه و حرابه ..

في منزل المرتضى و الهداية .. متمك و ما تتِم الرواية
باﮔـي يتامى تموج بألمها .. أسى و بكاء و نياح و شكاية

و في غمرة همي .. شفت واحد يمي .. أظن عباس و سراج الطاهرين
في شخصه تشوف عسكر .. و يحمل سيف حيدر .. على الـﭽـفين و يمر على الجبين

ميراث أبويه و في حملاته .. يشهد ثباته و معاناته
أتذكر بحسرة صولاته .. في حروبه يا محلى كراته

هذا الذي شفته بحروبه يسعر .. ما يحمله إلا ليث و غضنفر
يا ليت أشيله و أنا بعركة الطف .. و في الشدايد ترى هو المظفر

يا عباس شصابك .. ذهل فكري مصابك .. وحيد و حالك يشجي الناظرين
و يـﮕلي لسان حاله .. علي روحي فدا له .. حمل هالسيف عزاً للمسلمين

أنظر له من حالي الميتم .. خايف بالمصيبة يتلثم
من يحمله من عـﮕب حيدر .. بويه الرحل منخضب بالدم

يالعترة الله يعظم أجركم .. مدى حياتي أشارك أمركم
أفرح فرحكم و أموت بحزنكم .. بـﮕللب معاكم و أبد ما هجركم

إذن منكم راجي .. يَضيي و سراجي .. أقص حلمي هذا على الفاقدين
و أﮔـول شصار إلكم .. و منهو غاب عنكم .. علي الكرار و المنهاج المبين

ﭼبدي انفرى بغيبة الوالي .. و الله العلي بحالتي أعلم
هذا حلم و الحقيقة من [color:d649=#ff3300:d649].. أحلامي أكبر و أجل و أعظم
+++++++++++++++++++++++++++

///////////////////////////////////////////////////////////////////
///////////////////////////////////////////////////////////////////
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 6:56 pm

" هذا الفراق "
الشيخ حسين الأكرف
ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء "ع"
مسجد فاطمة الزهراء "ع" - مدينة حمد - 1427هـ
للشعراء:
عبد الله القرمزي - عبد الطاهر الشهابي - نادر التتان


**** **** ****

الموال
صُبت علي مصائبٌ لو أنها .. صُبت على الأيام صِرن لياليا
ماذا سأذكر من جليل مصائبي .. قد عز أن تُحكى و ترصد بابيا
ما زال يرسمها الزمان بريشةٍ .. ملأت بألوان الجراح كتابيا
هذي المصائب خلف بابي عشعشت .. و الله حسبي من همومي كافيا
و الدمع من عين الحسين و اُختهِ .. و أخيهِ يملأ في الرفوف أوانيا
دارٌ كأن اليُتم من سكانها .. لاقت بأعداد النجوم مآسيا
و نوازل الدنيا على أعتابها .. تلتف بالباب الحزين أفاعيا
إن أنسى لا أنسى مساء تجمعوا .. هذا يصيح و ذاك يركل بابيا
و أنا وراء الباب مثل حمامةٍ .. في عشها تخشى العقاب الغازيا
يا والدي أترى حسست بعصرتي .. أم كنت للضلع المكسر واعيا
أسمعت صرخة محسني يدعوك يا .. جداه حسبي في ترابك هاويا
يا راسماً فوق العيون مشاهداً .. لبست علي من العزاء دياجيا
مهما شربتَ الماء فأذكر كربلاء .. و إذا نظرتَ الباب فأذكر بابيا

يا باب فاطم أم الأطياب .. انسدلت عليك ايد الهدى حجاب
جيت أرد أنشدك و أسمع جواب .. عليك شجرى و مَترد الأصحاب
يا باب يَمهيج حِزنا .. شِلتخفي من الأخبار عنا
يالما هِدت بعدك الونة .. طِلع ضلع البتولة شكسرنه
عمر الدمع في الدنيا لو طال .. عالغير عين الزهراء ما سال
و عالي بصبره تحير البال .. و تصدعت من همه الجبال
يا باب و ألباب الملا تحار .. شِلجاب عالأعتابك النار
و شِلوعى من عندك المسمار .. تدري بحده خلفك شصار

**** **** ****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 7:00 pm

يَراعي الثار .. فات الثار
د انشر رايتك و اظهر ..
تدري و الخبر عندك ..
بصير الباب شِتكسر ..

تصبر و الخبر عندك .. من بعد الرسول شصار
صار الحكم لأعداكم .. و ضل جدك جليس الدار
تِنسى من وجروا باب الـ .. ـزهراء جدتك بالنار

هاي ﮔـلوبنا لساه .. ذيـﭻ النار تتوجر

***

يَراعي الثار .. فات الثار
د انشر رايتك و اظهر ..
تدري و الخبر عندك ..
بصير الباب شِتكسر ..


من نار الـﮕللوب تهيج .. غيرك مالنا ﭼـاره
نلومك و احنا ندري شلون .. ﮔـللبك تلتهب ناره
ندري بيك من تذكر .. صدر أمك و مسماره

تهيج و تنتظر رخصة .. من الله تريد بس تظهر

***

يَراعي الثار .. فات الثار
د انشر رايتك و اظهر ..
تدري و الخبر عندك ..
بصير الباب شِتكسر ..


يَربي صدرونا ضاقت .. حسرة نجر بثر حسره
عجل فرج والينا .. بجاه الضلع و بكسره
بجاه السِـﮕط و مصابه .. بجاه البضعة الزهراء

المتنها بالضرب مسوَد .. و خدها من اللطم محمَر

***

يَراعي الثار .. فات الثار
د انشر رايتك و اظهر ..
تدري و الخبر عندك ..
بصير الباب شِتكسر ..

**** **** ****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 7:00 pm

أي عيشٌ يُطاق .. بعد هذا الفِراق
فاطمٌ لا تغمضي عينيكِ عنا ..

مثل طائر سليمان .. طرت أكشف أمرها
و أهيم بعالم أحزان .. و أسايل عن خبرها

في المآسي .. الي مَـتطيب
و عيني شافـَ .. ـت أعاجيب

بعالم الزهراء .. أنظر الصار
و بالـﮕللب جمرة .. و بالجفن نار
أنبش العصرة .. و كل جرح ثار
و أرجع بحسرة .. و عندي الأخبار

من أول نظرة ليه .. شفت حزن و سعادة
ولادة في شهادة .. و شهادة في ولاده

وﮔـفتني .. رواية
و ﭼـانت أفجـَ .. ـع بداية

تحـﭽـي عن مولد .. أم الحسين
و النساء الجتها .. من السِما تعين
هذي تحملها .. و ﭼبها جفين
و هذي تنادي .. قَرَت العين

مريم ﮔـالت الله وِشحسنها .. ها تمنت الزهرا لَبنها
و سارت تنادي لو ﭼنت بزمنها .. خذت حجابي من عِفة جفنها

و كلثم تحرزها و تـﮕول شهلحياه ..
يغمرها منها الطيب و يغشاها الضيا ..
لكن يَشيعة الحيرتني آسيه ..

تتأ .. مل البضعة
و فوﮒ ا .. لجفن دمعة

شالت فاطمة و طالت نظرها .. و الدمعة على الوجنة تذرها
و مريم سايلت عن خافي سرها .. ﮔـالت الله ما أقصر عمرها

مشهد وقع تأثيره في ﮔـللبي سهم ..
حير دليلي و طرت و جنحاني ندم ..
أتصفح آخر صفحة بكتاب الألم ..

من بـَ .. ـلوى لبلوى
بيها .. البلا شسوى

ما نسى .. ﮔـللبي المهد
و بالـﮕبر .. مدمعه اتحد

ما أحد .. باللحد .. الا دمع الوصلي ما برد

و فصل .. الراوي الخبر
من علي .. دمعه إنهمر

و ما صبر .. من عبر .. ﭼفه بالزهرا عالي انكسر

نوحي يعتلي .. بالي شفته مبتلي
و جرحه الأولي .. قاتلي قاتلي

شَرجع الهلي .. و ﮔـللبي حسره ممتلي
يبـﭽـي يا علي .. يا علي يا علي

حارت ا .. بعيني دمعتين
و ذوَب ا .. فادي مشهدين

و آنا بين .. حيرتين .. أرجع مَليه عين

مدمع ا .. لآسيه هتن
و مدمع ا .. بعين أبو الحسن

و الزمن .. ما سكن .. ينطر بفاطمه أسى و مِحن

همي شَـكتمه .. لملي بالبـﭽـي السِما
آه يا فاطمة .. فاطمة فاطمة

لَرجَع الحِما .. و بجناحي الدما
ينعى فاطمة .. فاطمة فاطمة

**** **** ****

أي عيشٌ يُطاق .. بعد هذا الفِراق
فاطمٌ لا تغمضي عينيكِ عنا ..


إليك إمرأةٌ عن .. ملايين الرجالِ
لها سمعاً و طوعاً .. هوى عزم الجبالِ

جمرةٌ في .. الميادين
لا تهاب ا .. لسلاطين

ثورةً كانت .. بالنياحات
دمعها بـِدءٌ .. للصباحات
جندت جيشاً .. من جراحات
و مضت هزواً .. بالمساحات

هي الزهراء قُرطٌ .. به المجد تباهى
و للثورات خطٌ .. و كم صاغت جباها

أججت كـُ .. ـل إحساس
عرفت دَ .. ورها الناس

لم تدع حقاً .. سلبوهُ
لم تخن إرثاً .. غصبوهُ
دافعت عن من .. لببوهُ
و أبانت ما .. غيبوهُ

صوت الرفض و التحرير فاطم .. و الشجب السماوي المقاوم
ما خدرها تمويه حاكم .. ما أوقفها تهديد ظالم

قد أقسمت بالمصطفى أن لا تلين ..
بل عن عليٍ و عن المعتقلين ..
تمضي دفاعً و تثير الغافلين ..

زهرا .. ء نهج الثار
و النـَ .. ـبض في الثوار

في ظِل السياسات الظلومة .. أوهت ظالميها بالخصومة
رغم الإنتهاكات الغشومة .. بالضلع رمت صدر الحكومة

بركانها أسألةٌ قد سُجرت ..
أين امتيازات عليٍ صودرت ..
لِم أهل بيت الله قهرً اُخرت ..

في الأ .. رض في العلياء
لن تـَ .. ـهدأ الزهراء

فاطمُ .. البحر فائضة
و هي مـَ .. ـوج المعارضة

ناهضه .. رافضه .. أبطلت لعبة المفاوضة

من لظى .. الجرح عائده
في القضا .. يا مجاهده

صامده .. قائده .. تهزم الكل و هي واحده

مات موتها .. و استشاط صوتها
بالأنين بُـثت .. ***

أرجعوا فدك .. و الدم الذي انسفك
فالسماء تكتـَ .. ـض ويلاتها

يالتـِ .. ـلك المقاومة
في خِطا .. بات فاطمة

عارمه .. صارمه .. قادت الرأس للمحاكمة

في البلا .. يا مؤازرة
فاطمٌ .. خير ناصرة

ثائرة .. صابرة .. روحها في الضمير حاضره

توقظ الورى .. بافتضاح ما جرى
تقرأ البيا .. نات عن حيدرة

تتقن الفِدا .. كم بعيدة المدى
للذي اعتدى .. صبرها مقبرة

**** **** ****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 7:01 pm

أي عيشٌ يُطاق .. بعد هذا الفِراق
فاطمٌ لا تغمضي عينيكِ عنا ..

على النظرة الي مرت .. على وجوه اليتامى
أظنها الليله ذِكرت .. رسول الله و كلامه

هذا موقـِ .. ـف حضرها
ظل يموِ .. ج فكرها

يوم إجا الهادي .. ﮔـللبه حيران
بالألم صادي .. فايض أحزان
و بيده سلمها .. أربع أﭼفان
و عنها علمها .. و دمعه غِدران

يـﮕول تعنى لهفان .. اليه بشوﮔـه جبريل
و بيده الأربع أﭼفان .. يَزهرا و مدمعه يسيل

سلم أوَ .. ل عليَه
و تالي سلـَ .. ـمها ليَه

الله أرسلها .. و شاء و قدَر
إلنا فصلها .. بعالم الذر
هالعدد حكمه .. سرها يظهر
و حدد بعلمه .. و ذاته أخبر

هاي أول ﭼـِفن منها علشاني .. من أرحل و يظل خالي مكاني
و الثاني الـﭻ يا ضي زماني .. يا مرسى حنيني و كل حناني

إنتي الي بعدي بيها مَيطول العمر ..
و إنتي الي تلفيني و ضلعها منكسر ..
و إنتي الي مَيدلي الزمن ليها ﮔـبر ..

اللـَ .. ـطمة و العصرة
مكتو .. به يا زهرا

و الثالث لحيدر جرحه معلوم .. من تغرﮒ صلاته بطبرة و دموم
و الرابع يَزهراء للحسن يوم .. يمشي بحزنه عن هالدنيا مسموم

ﮔـالت ختمت أﭼفانك و باﮔـي المحن ..
لحسين أشوفك بويه مو حاسب ﭼفن ..
لو ما يعز على الـﮕللب مثل الحسن ..

جاوَ .. بها بالعبرة
مأجو .. رة يا زهرا

إنكسـَ .. ـر خاطر الرسول
و على خـَ .. ـده الدمع همول

وِشيـﮕول .. للبتول .. يدري بحسين و مصرعه المهول

لا غسل .. لا جنازة له
حاله يـِ .. ـصعب في كربلا

بالفلا .. منهو له .. من يلفه و في نعشه يحمله

جذبت الونين .. آه يا نازف الوتين
يَبني يا حسين .. يا حسين يا حسين

مصرعك يحين .. و انته ما إلك معين
حيرة يا حسين .. يا حسين يا حسين

عنك ا .. لليلة أرتحل
و آني لك .. ﮔـللبي منتحل

يالتظل .. منجدل .. عالثرى و دم وتينك الغسل

يالي ما .. ترحمه العدا
بالثرى .. بروحه تفرده

للردى .. بلا ردا .. عاري بالأعوجيه تقصده

مشهدك حزين .. و الحجر رمى الجبين
محنه يا حسين .. يا حسين يا حسين

ما بـﮕت لي عين .. وين ألاﮔـي روحي وين
و أنعى يا حسين .. يا حسين يا حسين

**** **** ****

أي عيشٌ يُطاق .. بعد هذا الفِراق
فاطمٌ لا تغمضي عينيكِ عنا ..


علا صوتٌ حزينُ .. بنبراتٍ شجية
و إعلانٌ مريرٌ .. لشكوى فاطمية

يا عليٌ .. أناديك
ضلمتني .. أعاديك

قـُم أيا حيدر .. خذ بثاري
فاطمٌ تُعصر .. بالجدارِ
دمها الزاكي .. في انهمارِ
ضلعها يؤذى .. بإنكسارِ

أيا زهراء عُذري .. إليكِ يا زكية
و ما صمتي لضعفٍ .. و خوفٍ من منية

ما خفى الحا .. ل عني
و المصابُ .. بعيني

لو جرى سيفي .. في المناحر
ما بقى دينٌ .. أو شعائر
ما سمعتي من .. أي ذاكر
أسمها دينا .. في المنابر

يا زهراء صبراً و احتسابا .. من منكِ على الآلام أصبر
لولا الصبر ما يبقى لطه .. ذِكرٌ أو علت الله أكبر

قد لاذت الزهراء الى صبرٍ أمَر ..
و إنبثت الشكوى إلى رب البشر ..
كي لا يطال الدين هدمٌ أو خطر ..

صبراً .. مع الزهرا
يا اُ .. متي صبرا

هان العصر و الكسر عليها .. كي يعلو أذان الله فينا
حتى أطبقت جفناً بصمتٍ .. كي يُرفع صوت المسلمينا

الله يا اُم الفداء و الجلدِ ..
تكفي أذان الله كيد المعتدي ..
تُبقي محاريبي و تُبقي مسجدي ..

يا مـِ .. ـنبر الإسلام
فإبقى .. مدى الأيام

و ليـَ .. ـبقى أذاننا
و ليـَ .. ـبقى تراثنا

ذِكرنا .. ديننا .. حُرةٌ هل تُرى صلاتنا

هل وفا .. ءً لفاطمة
و دما .. ها المقاومة

فاطمة .. فاطمة .. هل يجوز إقتداء ظالمة

لا نهينها .. شرعةً نصونها
تلك ركعتي .. سجدتي ملتي

لا تحدها .. سلطةٌ تقودها
لا بحكمها .. أمرها نهيها

كادرٌ .. للأئمةِ
ليس ذا .. من شريعتي

لا و لا .. شيمتي .. إنه الطعن في الرسالةِ

إن علا .. صوت مأذنة
ليس من .. أمر سلطنة

هيمنة .. مُعلنـَه .. خلفها لا تكون خطوتي

لا لتـَ .. ـقييد ديننا
حرةٌ .. ذي طريقنا

مِلكنا .. مِلكنا .. هل حِفاظاً لها ابتعادنا

هل للقمتي .. سال ماء عزتي
لن يموت في .. أرضنا جائعُ

ليس ذِلتي .. أن أصون كلمتي
فاطميتي .. إنها المانعُ

**** **** ****

[size=16]أي عيشٌ يُطاق .. بعد هذا الفِراق
فاطمٌ لا تغمضي عينيكِ عنا ..

على النظرة الي مرت .. على وجوه اليتامى
أظنها الليله ذِكرت .. رسول الله و كلامه

هذا موقـِ .. ـف حضرها
ظل يموِ .. ج فكرها

يوم إجا الهادي .. ﮔـللبه حيران
بالألم صادي .. فايض أحزان
و بيده سلمها .. أربع أﭼفان
و عنها علمها .. و دمعه غِدران

يـﮕول تعنى لهفان .. اليه بشوﮔـه جبريل
و بيده الأربع أﭼفان .. يَزهرا و مدمعه يسيل

سلم أوَ .. ل عليَه
و تالي سلـَ .. ـمها ليَه

الله أرسلها .. و شاء و قدَر
إلنا فصلها .. بعالم الذر
هالعدد حكمه .. سرها يظهر
و حدد بعلمه .. و ذاته أخبر

هاي أول ﭼـِفن منها علشاني .. من أرحل و يظل خالي مكاني
و الثاني الـﭻ يا ضي زماني .. يا مرسى حنيني و كل حناني

إنتي الي بعدي بيها مَيطول العمر ..
و إنتي الي تلفيني و ضلعها منكسر ..
و إنتي الي مَيدلي الزمن ليها ﮔـبر ..

اللـَ .. ـطمة و العصرة
مكتو .. به يا زهرا

و الثالث لحيدر جرحه معلوم .. من تغرﮒ صلاته بطبرة و دموم
و الرابع يَزهراء للحسن يوم .. يمشي بحزنه عن هالدنيا مسموم

ﮔـالت ختمت أﭼفانك و باﮔـي المحن ..
لحسين أشوفك بويه مو حاسب ﭼفن ..
لو ما يعز على الـﮕللب مثل الحسن ..

جاوَ .. بها بالعبرة
مأجو .. رة يا زهرا

إنكسـَ .. ـر خاطر الرسول
و على خـَ .. ـده الدمع همول

وِشيـﮕول .. للبتول .. يدري بحسين و مصرعه المهول

لا غسل .. لا جنازة له
حاله يـِ .. ـصعب في كربلا

بالفلا .. منهو له .. من يلفه و في نعشه يحمله

جذبت الونين .. آه يا نازف الوتين
يَبني يا حسين .. يا حسين يا حسين

مصرعك يحين .. و انته ما إلك معين
حيرة يا حسين .. يا حسين يا حسين

عنك ا .. لليلة أرتحل
و آني لك .. ﮔـللبي منتحل

يالتظل .. منجدل .. عالثرى و دم وتينك الغسل

يالي ما .. ترحمه العدا
بالثرى .. بروحه تفرده

للردى .. بلا ردا .. عاري بالأعوجيه تقصده

مشهدك حزين .. و الحجر رمى الجبين
محنه يا حسين .. يا حسين يا حسين

ما بـﮕت لي عين .. وين ألاﮔـي روحي وين
و أنعى يا حسين .. يا حسين يا حسين

**** **** ****

أي عيشٌ يُطاق .. بعد هذا الفِراق
فاطمٌ لا تغمضي عينيكِ عنا ..


علا صوتٌ حزينُ .. بنبراتٍ شجية
و إعلانٌ مريرٌ .. لشكوى فاطمية

يا عليٌ .. أناديك
ضلمتني .. أعاديك

قـُم أيا حيدر .. خذ بثاري
فاطمٌ تُعصر .. بالجدارِ
دمها الزاكي .. في انهمارِ
ضلعها يؤذى .. بإنكسارِ

أيا زهراء عُذري .. إليكِ يا زكية
و ما صمتي لضعفٍ .. و خوفٍ من منية

ما خفى الحا .. ل عني
و المصابُ .. بعيني

لو جرى سيفي .. في المناحر
ما بقى دينٌ .. أو شعائر
ما سمعتي من .. أي ذاكر
أسمها دينا .. في المنابر

يا زهراء صبراً و احتسابا .. من منكِ على الآلام أصبر
لولا الصبر ما يبقى لطه .. ذِكرٌ أو علت الله أكبر

قد لاذت الزهراء الى صبرٍ أمَر ..
و إنبثت الشكوى إلى رب البشر ..
كي لا يطال الدين هدمٌ أو خطر ..

صبراً .. مع الزهرا
يا اُ .. متي صبرا

هان العصر و الكسر عليها .. كي يعلو أذان الله فينا
حتى أطبقت جفناً بصمتٍ .. كي يُرفع صوت المسلمينا

الله يا اُم الفداء و الجلدِ ..
تكفي أذان الله كيد المعتدي ..
تُبقي محاريبي و تُبقي مسجدي ..

يا مـِ .. ـنبر الإسلام
فإبقى .. مدى الأيام

و ليـَ .. ـبقى أذاننا
و ليـَ .. ـبقى تراثنا

ذِكرنا .. ديننا .. حُرةٌ هل تُرى صلاتنا

هل وفا .. ءً لفاطمة
و دما .. ها المقاومة

فاطمة .. فاطمة .. هل يجوز إقتداء ظالمة

لا نهينها .. شرعةً نصونها
تلك ركعتي .. سجدتي ملتي

لا تحدها .. سلطةٌ تقودها
لا بحكمها .. أمرها نهيها

كادرٌ .. للأئمةِ
ليس ذا .. من شريعتي

لا و لا .. شيمتي .. إنه الطعن في الرسالةِ

إن علا .. صوت مأذنة
ليس من .. أمر سلطنة

هيمنة .. مُعلنـَه .. خلفها لا تكون خطوتي

لا لتـَ .. ـقييد ديننا
حرةٌ .. ذي طريقنا

مِلكنا .. مِلكنا .. هل حِفاظاً لها ابتعادنا

هل للقمتي .. سال ماء عزتي
لن يموت في .. أرضنا جائعُ

ليس ذِلتي .. أن أصون كلمتي
فاطميتي .. إنها المانعُ

**** **** ****

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 7:03 pm

وداع الدمعه والونه



وداع الدمعة و الونة .. يا زهراء
يَمحمولة إلى الجنة .. يا زهراء

نعش في ظلمة أزماني .. أشيعه بدمعي و أحزاني
أشوفه يسطع بنوره .. يشد بإشعاعه وجداني
و خلفه تمشي أيتامه .. في منظر ما إله ثاني

نعش الأملاك يحملونه ..
يا زهراء
و إلى ﮔـللبي يشيعونه .. يا زهراء

و يسري ﮔـللبي في الذكرى .. حزين و مهجته جمرة
يدﮒ باب الوحي بنبضه .. و يشمه و يلثمه بحسرة
و يفتح لي على ضربه .. تفضل عاشق الزهرا

و أعاين منزلـﭻ خالي ..
يا زهراء
و ربي عالم بحالي .. يا زهراء

أنشدك يا علي وينه .. دفنت البِضعة هالليلة
و خليت الـﮕللب حاير .. يهل نوحه و مواويله
يـﮕول و بضلمة دفنتها .. خبر و أطلب تفاصيله

أريد أوصل و أحن عندها ..
يا زهراء
و عن عصرتها أنشدها .. يا زهراء

يَزاير لا تناشدني .. و خفف ونتك ساعة
جرح فاطم بهر جسمي .. و صبري بزيَد أوجاعه
لطم خدها و صدرها الي .. جراح و انكسرت أضلاعه

مِحن و شلون أفصلها ..
يا زهراء
شفتها حين أغسلها .. يا زهراء

يَليت و يالي يشيعوها .. أروح و ألطم ضلوعي
وراها أمشي و بخدي .. إسمها يرسم دموعي
و إذا موكبها ماشوفه .. بلهيبي أعلـﮓ شموعي

و تابوت اليشيلونه ..
يا زهراء
على أكتافي يخلونه .. يا زهراء

مع حسين و حسن ودي .. أهل لها و أشيعها
و أكون أول من يلامس .. ﮔـبرها و اليودعها
و آخر من يفارﮔـها .. و يجر ونه و يسمعها

أندبـﭻ بالحزن يَمي ..
يا زهراء
تركتيني بثـﮕل همي .. يا زهراء

يا زهراء .. يا زهراء .. يازهراء ..
------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 7:04 pm

لبيك يا محمد "
للرادود الشيخ حسين الأكرف -حفظه الله-
بذكرى استشهاد الرسول الأعظم (ص)
28 صفر 1427هـ
في جامع الإمام الحسين - الكويت
للشاعر نادر التتان

الموال
[size=16]صلى الله عليك [color=#CC33CC].. يا سيدي يا رسول الله .. صلى الله عليك و على أخيك أمير المؤمنين .. صلى الله عليك و على بضعتك فاطمة الزهراء [color:32b4=#cc33cc:32b4]..
أراعن للدنيا علي كسيرة [color=#CC33CC].. و صاحبها حتى الممات عليلُ
و إني لمشتاقٌ إلى من أحبه .. فهل لي إلى من قد هوت سبيلُ
و إني و إن شطت بي الدار نازحً .. و قد مات قبلي بالفراق جميلُ
فقد قال في الأمثال في البين قائلٌ .. أضَر بها يوم الفراق رحيلُ
لكل اجتماعٍ من خليلين فرقةٌ .. و كل الذي دون الفراق قليلُ
و إن إفتقادي فاطمً بعد أحمدٍ [color:32b4=#cc33cc:32b4].. دليلٌ على أن لا يدوم خليلُ
[size=16]ماهو عجب لو ماتت السبع العليه [color=#CC33CC].. و لو ماجت الأكوان كلها و الوطية
ممدود فوﮒ المغتسل خير البرية .. و حيدر يغسله و الأملاك شمال و يمين
ممدود فوﮒ المغتسل و الكل محزون .. و بـﮕـى يغسله المرتضى هزاز محزون
مَدري يغسله بماي لو بدموع العيون .. لن الدمع يجري من العينين كالعين


عدل سابقا من قبل في الإثنين يوليو 30, 2007 7:07 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
deljuvy10
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 541
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصائد للشیخ حسین الاکرف ....   الإثنين يوليو 30, 2007 7:05 pm

بالمدمع [color=#CC33CC].. ناديتك
و مذبوح [color:209d=#CC33CC:209d].. تلـﮕيتك
واراك البين [color=#CC33CC].. يالمحسن وين [color:209d=#CC33CC:209d].. واراك البين
نام و ﮔـللبي يمسح دمك [color=#CC33CC].. نام بروحي .. خل جروحي .. سهرانه تخلي
يالماشافتك عيون امك .. و أمك توعد .. يوم التبعد [color:209d=#CC33CC:209d].. وحدك مَتخلي
رحت و طيفك وياي [color=#CC33CC]..
و السـﮕطك من حشاي ..
ما شالك من عيناي [color:209d=#CC33CC:209d]..
نام و عيني تغمض عينك [color=#CC33CC].. مهدك ضلعي .. و أرضك دمعي .. سيال يروي
و ايديني تلاطف إيدينك .. و الـﮕللب يحن .. آه يالمحسن [color:209d=#CC33CC:209d].. خذ نبضي يداوي
يَبني شصابك مَتنام [color=#CC33CC]..
شِلي تحس من آلام ..
منهو الجَرَح الأحلام [color:209d=#CC33CC:209d]..
من ألم [color=#CC33CC].. جمالك
يجعلني [color:209d=#CC33CC:209d].. بدالك
آذاك الباب [color=#CC33CC].. رد ليه جواب [color:209d=#CC33CC:209d].. آذاك الباب
***
بالمدمع [color=#CC33CC].. ناديتك
و مذبوح [color:209d=#CC33CC:209d].. تلـﮕيتك
واراك البين [color=#CC33CC].. يالمحسن وين [color:209d=#CC33CC:209d].. واراك البين
روحك بحاشي تكلمني [color=#CC33CC].. و افهم روحك .. ﮒبلل جروحك .. و أدري الي بـﮕللبك
تسأل عن روح اليتمني .. يَبني و خوفك .. إن يعوفك [color:209d=#CC33CC:209d].. و مَيعيش بـﮕربك
بعدك ما شفت سنين [color=#CC33CC]..
و انته دموعك بالعين ..
تسأل عن جدك وين [color:209d=#CC33CC:209d]..
يالمحسن زيدت أوجاعي [color=#CC33CC].. أسمع صوتك .. رايد موتك .. مودع هالدنيا
بوداعك خرت أضلاعي .. يَمذوبني .. حالك يَبني [color:209d=#CC33CC:209d].. رايح لا جيه
هذي الموتك أسرار [color=#CC33CC]..
من شوﮔـك للمختار ..
ماعشت بهاي الدار [color:209d=#CC33CC:209d]..
سلم لي [color=#CC33CC]..على جدك
ﮔـِله وداعي [color:209d=#CC33CC:209d].. بعدك
لا ضلت روح [color=#CC33CC].. و البين يلوح [color:209d=#CC33CC:209d].. ما ضلت روح
***
بالمدمع [color=#CC33CC].. ناديتك
و مذبوح [color:209d=#CC33CC:209d].. تلـﮕيتك
واراك البين [color=#CC33CC].. يالمحسن وين [color:209d=#CC33CC:209d].. واراك البين
تمنيت ألـﮕـاك بأيامي [color=#CC33CC].. و أشهد عمرك .. و أنظر زغرك .. من ﮔـللبي تمنيت
لكن ما شفتك جدامي .. و شفت دمومك .. تسبـﮓ يومك [color:209d=#CC33CC:209d].. تِجري بوسط البين
حرموني اللحظة وياك [color=#CC33CC]..
و ما ﭼـِنت أحسب فرﮔـاك ..
يالمحسن وين أنساك [color:209d=#CC33CC:209d]..
ﭼـنت انتظرك رابع شمعة [color=#CC33CC].. يتلـﮕونك .. و يشوفونك .. زينب و الحسنين
بس ما ردت تشوف البضعة .. و حين العَصرة .. عِفت الزهرا [color:209d=#CC33CC:209d].. و تعجلت البين
ياليت الي تولوك [color=#CC33CC]..
و بحالك ما خلوك ..
ﮔـِتلوني و لا ﮔـِتلوك [color:209d=#CC33CC:209d]..
ذِبحوني [color=#CC33CC].. بصوابك
ذَبوني [color:209d=#CC33CC:209d].. بأعتابك
ما مال الكون [color=#CC33CC].. بالفجعة شلون [color:209d=#CC33CC:209d].. ما مال الكون
***
بالمدمع [color=#CC33CC].. ناديتك
و مذبوح [color:209d=#CC33CC:209d].. تلـﮕيتك
واراك البين [color=#CC33CC].. يالمحسن وين [color:209d=#CC33CC:209d].. واراك البين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصائد للشیخ حسین الاکرف ....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الشارع الإسلامي :: شارع الصوتيات والمرئيات-
انتقل الى: